معلومات حولنا

مجموعة KAIQI معروفة على أنها أكثر و أكبر المصنعين نفوذاً في معدات التسلية و الترفيه للأماكن المفتوحة في الصين . من خلال عقدين من الزمن ، قمنا بتقديم أكثر من 3000 مواصفات للمنتج ، مدرجة و مفصلة بشكل شامل تحت عناوين عدة سلسلات . معداتنا البلاستيكية للترفيه في الخارج و الداخل مصممة للتسلية التفاعلية ! ننصح بدرجة كبيرة بإطار التسلق في الخارج، و معدات الترفيه في الخارج للأطفال الحيويين الذين يحبون الحركة بشكل كبير . أكثر المنتجات شعبية لدينا هي الكلاسيكية مثل مقعد الحديقة ، الحصان الحجري في الخارج ، الأرجوحة ، المرجيحة ، و منصة البهلوان . حلول التصميم العادي متوفرة .

لقد شهدنا الكثير من النمو الإستثنائي منذ أن بدأنا بمغامرتنا عام 1995 . قاعة عرضنا التي تبلغ 20000 متر مربع نسخة من حديقة الترفيه للأطفال . نستطيع تقديم معدات الترفيه التي تم تصميمها خصيصاً لتشجيع النمو الفيزيائي و الذهني للأطفال . منتجاتنا مثالية للمواقع مثل المولات، المدارس، روضة الأطفال ، المناطق السكنية ، الحدائق الموضوعية ، وغيرها .

نهتم بجودة منتجاتنا اهتماما كثيرا . و لقد وضعنا أيضاً توكيد على عناصر مثل السلامة و حماية البيئة .
منتجات KAIQI مصنعة لتكون صديقة للبيئة و بمواد خام غير سامة بحيث تقابل معيار الطعام الصحي . مثلاً ، المكونات البلاستيكية لمعداتنا الترفيهية في الخارج مصنعة من طبقة ألومنيوم . سطحها الأملس تبرز مميزات مثل السماكة للسلامة المعززة . كل المنتجات موثقة بنسبة 100% قبل الشحن .

نظامنا للتحكم بالجودة عبارة عن إمتداد لنظام العملية و الإدارة العالمي . الإخلاص الصارم لهذا النظام سمح لنا بمواجهة متطلبات كلاً من EN1176 و ASTM . بالإضافة إلى ذلك، إجتازت منتجاتنا شهادات المعايير الدولية المعروفة مثل CE ، EN1176 ، OHSAS18000 ، نظام إدارة الجودة ISO9001:2000، و نظام إدارة البيئة ISO14001:2004 التطوير المستقل نتج من تجميع 100 براءة إبتكار ، و الذي سمح لنا بالبقاء في مقدمة المنافسة .

لدينا قاعدتين رئيسيتين، تقع في مدينة شنغهاي و مقاطعة تشجيانغ، نعتبر المصنع الوحيد القادر على تصنيع القوالب في الصناعة المحلية. تغطي مساحة مصنعنا مائة ألف متر مربع ومجهزة بأكثر من مائة آلة متقدمة. يوجد مائة وخمسون عامل في شركتنا ، وأكثر من اثنين وسبعين بالمائة منهم مهندسين فنيين .

نحن مصممين لدينا خيال رائعة، الأطفال هم المستقبل، ومهمتنا هي حمايتهم ويجعلهم نمو صحي. إن نشاط و صحة الأطفال هي طريق يتجه إلى النجاح.